كلمة للاذاعة المدرسية عن التواضع وصفاته
يسعدني أن أقدم لكم كلمة الصباح لهذا اليوم وهي بعنوان التواضع فالتواضع من الصفات الإنسانية النبيلة ومعناه ألا يغتر الإنسان بما وهبه الله من علم أو مال أو جمال وألا يتكبر على عباد الله على عباد الله ويظن أنه أفضل منهم لأن المتكبر إنسان يبغضه الله ويكرهه الناس مهما اجتمع له من العلم والذكاء والمال والجمال والمسلم يتواضع في غير مذلة ولا مهانة والتواضع من أخلاق المسلم المثالية وصفاته العالية كما أن التكبر ليس له ولا ينبغي لمثله إذ المسلم يتواضع ليرتفع ولا يتكبر لئلا ينخفض إذ سنة الله جارية في رفع المتواضعين له ووضع المتكبرين قال الرسول صلى الله عليه وسلم " مانقصت صدقة من مال وما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله " وقال الرسول صلى الله عليه وسلم :"يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الدجال يغشاهم الذل من كل مكان يساقون إلى سجن جهنم " والمسلم عندما يصغي بإذنه وقلبه وعقله إلى مثل هذه الأخبار الصادقة من كلام الله وكلام الرسول صلى الله عليه وسلم في الثناء على المتواضعين مره وفي ذم المتكبرين أخرى ومرة في الأمر بالتواضع وأخرى في النهي عن الكبر كيف لا يتجنب الكبر ولا يكون التواضع خلقه فالعاقل يتجنب الكبر كي يمتثل أوامر الله وإن المتواضع محبوب من الجميع فمن أعطي نعمة فمن شكرها أن تتواضع لله فيها ولا تتكبر على من حرم منها .