شرح قصيدة الفارس الأسير لأبي فراس الحمداني

البيت الأول: هاأنذا ادعوك يا بن عمي كي ترى ما آلت إليه أحوالي فأجفاني قد أدماها السهر بعدما هجر النوم عيوني.
البيت الثاني: وأنا لا أطلب منك افتدائي خوفا على حياتي فحياتي ابذلها رخيصة لأول من يستنجد بي.
البيت الثالث: إلا إنني لا أريد أن أموت في الأسر على وسادة الذل بل في ساحات المعارك على صهوات الجياد مثل آبائي وأجدادي.
البيت الرابع: إن الأيام التي أنجبتني لن تنجب لكم فتى قويا طويل القامة عريض المنكبين صلبا مثلي.
البيت الخامس: ولا أظن الأيام تجود عليكم برجل مثلي يتصف بالجلادة والصبر ويرفض الذل والهوان.
البيت السادس: ويذود عنكم بقوة سيفه وسحر بيانه وشعره.
البيت السابع: وليس كل من أراد الوصول إلى العلياء وصل وإنما عليه أن يكون مثلي في المكرمات لينال المجد ويصل إلى القمة.